ادريس واصيف، رئيسا لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بسيدي سليمان

سيدي سليمان: اليوم السابع

وثمنت فعاليات في تصريحات متطابقة  لـ “اليوم السابع” نتائج الجمع العام الإستثنائي والتعبئة الجماعية -إدارات معنية-جماعات ترابية ومنتخبين-مجتمع مدني-فاعلين اقتصاديين-المحسنين والواهبين…لإنجاح هاته التجربة النوعية في مسار العمل الخيري الإنساني للجمعية.

أفرز الجمع العام الاستثنائي  للجمعية الخيرية الإسلامية التي تضم مؤسسات الرعاية الاجتماعية: بستان العجزة-دار الطالب والطالبة-المركب الاجتماعي بدار الطالبة،المنعقد يوم أمس الخميس 4  غشت 2022، انتخاب الفاعل المدني ادريس واصيف رئيسا ،بمعية أعضاء مشهود لهم  بالتطوع والتفاني في خدمة الشأن المحلي والترابي.

وشهد الجمع العام الاسثتنائي لفترة تدبير أربعة أشهر المنصرمة، تقديم التقريرين الأدبي والمالي،حيث تم استعراض المنجزات على مستوى  إطلاق حملات النظافة  ومحاربة ظاهرة “الصراصير” وتنظيم قافلتين طبيتين، وإبرام الشراكات مع بعض الجماعات الترابية بالإقليم، وتسوية وضعية المستخدمين على مستوى الأجور وتحسين التغذية  وتنظيم العمل الإداري وكثير من المنجزات كما تم رصد عدد من التحديات والرهانات خاصة على مستوى تسوية مستحقات الضمان الاجتماعي “متأخرات تعود لعقود”  وتطوير الخدمات ،…لتتم المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي.

وفي الشق التنظيمي ،انتخب الفاعل المدني والجمعوي ادريس واصيف،كرئيس وسط ترحيب واسع لمختلف الفعاليات على اعتبار أن الشخص يعد من التجار والمهنيين والمنخرطين في عدد من المبادرات المواطنة منذ سنوات ،ويتسم عمله بالجدية والمصداقية ونظافة اليد. وأيضا انفتاحه على المحيط الإداري والمدني بمنطق ومقاربات الشراكة والتعاون والثقة.

لتبقى  الآمال معلة على واصيف بمعية المكتب المسير، استنهاض أدوار ومهام الجمعية وتعزيز الشراكات وتنظيم أنشطة ترفيهية وخرجات “رحلات” والجانب الاجتماعي والطبي  ،وتقوية الجمعية كشريك حقيقي وجاد اتجاه كافة المتدخلين والشركاء الإقليميين والجهويين والوطنيين.

والسعي نحو إحداث إصلاحات وتغييرات للرقي بالخدمات وجودتها. وتطوير منظومة الإيواء والراحة ، في إطار يعزز كرامة المستفيدين، والاهتمام بالوافدين من المجال القروي :التلاميذ والتلميذات  المقيمين  من ذوي الوضعيات الاقتصادية والعائلية الصعبة ،وإعمال الرقمنة وترشيد الاستهداف،من خلال دعم  التدخلات وتركيزها أكثر في مجالات محاربة الهشاشة. والانسجام مع المتدخلين في المجال الاجتماعي.

وثمنت فعاليات في تصريحات متطابقة  لـ “اليوم السابع” نتائج الجمع العام الإستثنائي والتعبئة الجماعية -إدارات معنية-جماعات ترابية ومنتخبين-مجتمع مدني-فاعلين اقتصاديين-المحسنين والواهبين…لإنجاح هاته التجربة النوعية في مسار العمل الخيري الإنساني للجمعية.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...