امرأة قد تكون نفذت الاعتداء الذي وقع في شارع الاستقلال (منطقة تقسيم) في إسطنبول مخلفا ستة قتلى و81 مصابا

كشف نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن امرأة قد تكون نفذت الاعتداء الذي وقع، يوم الأحد، في شارع الاستقلال (منطقة تقسيم) في إسطنبول مخلفا ستة قتلى و81 مصابا، جروح اثنين منهم بالغة، بحسب آخر حصيلة.

وأفادت وكالة (الأناضول) للأنباء عن أوقطاي قوله “نعتبر أنه اعتداء إرهابي نتج من قيام مهاجم قد يكون امرأة بتفجير قنبلة وفق المعلومات الأولية”.

من جهتها الشرطة التركية، اليوم الاثنين،  قالت إن مواطنة سورية تعمل لصالح حزب العمال الكردستاني (بي كا كا) زرعت القنبلة التي تسببت بتفجير في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول أمس الأحد.

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام محلية، أن المتهمة “اعترفت بأنها تصرفت بناء على أوامر حزب العمال الكردستاني، وتلقت تعليمات في كوباني شمال شرقي سوريا”، مسجلة أنه تم إلقاء القبض عليها مع عدد من المشتبه بهم في شقة في (كوتشوك شكمجة) بضواحي إسطنبول.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...