رفاق بنعبد الله : يطالبون بالإفرج الفوري عن محمد مختار الخطيب وعن كافة قيادات الحزب الشيوعي السوداني

ويدعون السلطات السودانية بالتخلي عن سياستها القمعية، والعودة إلى المسار المؤسساتي والديموقراطي الصحيح، بِــمَا يخدم تطلعاتِ الشعب السوداني نحو الديموقراطية والاستقرار والتقدم

الرباط: اليوم السابع
تلقى حزبُ التقدم والاشتراكية، باستنكارٍ شديد، نبأ اعتقال الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب، وعددٍ من أعضاء قيادة هذا الحزب، من قِبَل السلطات السودانية.
وعلى إثر هذا الإجراء الجائر والتعسفي المرفوض، عبر المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن تضامنه مع الحزب الشيوعي السوداني، منددا بحملة الاعتقالات التي تَـــشُــنُّــهَا السلطاتُ السودانية ضد قيادته. 
ودعا حزبُ التقدم والاشتراكية،إلى الإطلاق الفوري لسراح جميع  المعتقلين  السودانيين.
الى ذلك ،أعلن حزبُ التقدم والاشتراكية،  انخراطه الكامل في أشكال التضامن مع الحزب الشيوعي السوداني الشقيق في محنته الجديدة، حاتا السلطات السودانية بالتخلي عن سياستها القمعية، والعودة إلى المسار المؤسساتي والديموقراطي الصحيح، بِــمَا يخدم تطلعاتِ الشعب السوداني نحو الديموقراطية والاستقرار والتقدم.

شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...