المجلس الوطني للصحافة :مشروع قانون جديد لدى مكتب مجلس النواب :تعيين ملكي لرئيس المجلس وتركيبة جديدة بالانتداب بدل الانتخاب وصلاحيات في مجالات التكوين والتحكيم والتأديب ونشر اللوائح سنويا والتقارير الدولية

الرباط :اليوم السابع

التأمت صباح اليوم الثلاثاء 17ينايرالجاري  لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب في جلسة للمصادقة على مشروع قانون رقم 53.22 يقضي بالمصادقة على المرسوم بقانون رقم 2.22.770 الصادر في 6 أكتوبر 2022 بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة .

ويتضمن هذا المشروع مادة فريدة مقتضاها “يصادق على المرسوم بقانون “لإتمام الإجراءات المسطرية المنصوص عليها في الفصل 81 من الدستور (الفقرة الأولى ).
على صعيد متصل ووفق المعطيات المتوفرة ل “اليوم السابع “فقد أعد مشروع قانون بتغيير وتتميم القانون رقم  90.13 تم إيداعه لدى مكتب مجلس النواب من طرف  ثمان فرق برلمانية ( أغلبية ومعارضة) ؛يحال في غضون أيام قليلة على اللجنة المختصة ثم تليه الجلسة العامة بعد أن يصبح جاهزا للمناقشة والمصادقة من طرف مجلس النواب .

هذا المشروع يهدف إلى تقوية صلاحيات المجلس من خلال إضفاء قوة قانونية للأنظمة الخاصة التي بعدها المجلس وتخويله إمكانية نشرها في الجريدة الرسمية ؛ومسك سجل خاص بالصحافيين المهنيين والمقاولات الصحفية وإمكانية نشره ومنحه اختصاصات جديدة  تتعلق أساسا باعتبار المجلس  الوطني للصحافة شخصا من أشخاص القانون العام .

ويأتي هذا   المشروع الجماعي ؛بعد مشاورات موسعة لوزارة الثقافة والشباب والتواصل مع المهنيين وأيضا أهم خلاصات ومخرجات اليوم الدراسي بمجلس النواب الذي نظم يومي 21 و 22 دجنبر الماضي حول موضوع “الإعلام الوطني والمجتمع :تحديات ورهانات المستقبل “بمناسبة مرور عشر سنوات على الحوار الوطني حول “الاعلام والمجتمع”.

وتروم أهم التعديلات التنصيص على تعيين رئيس المجلس الوطني للصحافة من طرف جلالة الملك ،على شاكلة مؤسسات الحكامة المدسترة كالمجلس الوطني لحقوق الإنسان .
وبدل آلية الانتخاب سيترك أمر تمثيلية  الصحافيين المهنيين(8صحافيين) والناشرين(8ناشرين) بطريقة ديمقراطية لاختيارات  الهيئات الأكثر تمثيلية.

وسيحدد بمقتضى نص تنظيمي شروط تحديد هيئة الصحافيين الأكثر تمثيلية وهيئة الناشرين الأكثر تمثيلية ؛وكذا شروط انتداب الأعضاء الممثلين للهيئتين .

والباقي  7 أعضاء وهم ممثل عن المجلس الأعلى للسلطة القضائية ؛ممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان؛ممثل عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي؛ممثل عن جمعية هيئات المحامين بالمغرب .مهني في الصحافة والإعلام يعينه رئيس الحكومة ؛مهنيين اثنين في الصحافة والاعلام يعينان من قبل رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين .
فيما عدد أعضاء المجلس (23). من بينهم الرئيس “ة) لمدة 5 سنوات  ؛مع مراعاة تمثيلية النساء .
كما تم تدقيق عدد من الاختصاصات  والمهام خاصة المرتبطة بالتحكيم  والوساطة والتكوين والتأديب ونشر لوائح الصحافيين المهنيين سنويا…ومنح المجلس متابعة العلاقة مع المنظمات المهنية الدولية وماتنشره حول المغرب  بالتتبع ورصد التقارير الدولية ذات الصلة بحرية الصحافة  والرد عنها على شاكلة المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان في مجال حقوق الإنسان .

ومن ضمن القرارات الانكباب قريبا على تعديلات تخص قانون الصحافة والنشر ووضع معايير جديدة لما بعد رقم اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة بإصدار اتفاقيةمع الناشرين تهم الاستثمار في الصحافة خاص بالمقاولات الإعلامية بوضع دفتر تحملات جديد ؛ نحو تأهيل النموذج الاقتصادي وتطوير المشهد الاعلامي ؛وأيضا قرب إخراج اتفاقية جماعية جديدة ترتبط أساسا بالجوانب الاجتماعية و بأجور الصحافيين؛حيث تقود النقابة الوطنية للصحافة المغربية حملة ترافع قوية مع كافة المعنيين والشركاء من أجل أن ترى النور وهي تستجيب للحقوق الاقتصادية والشغلية وتعلي من الوضع المجتمعي والاعتباري لممارسي مهنة الصحافة ببلادنا.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...