وزارة الداخلية :ترفض الادعاءات المغرضة وغير المقبولة، التي روجت لها قيادة أحد الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزئية الأخيرة، في محاولة للضرب في مصداقية هذه العملية الانتخابية، من خلال الترويج بكون التصويت كان بتوجيه من بعض” رجال السلطة”

تصريحات الأمين العام لحزب البيجيدي ” عبد الإله بن كيران، المشككة  في نتائج  الانتخابات الجزئية التي تم تنظيمها في الحسيمة وفي مكناس، لم تمر إلا ساعات قليلة وخرجت وزارة الداخلية ببلاغ نفت فيه الادعاءات المغرضة وغير المقبولة، التي روجت لها قيادة أحد الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزئية الأخيرة، في محاولة للضرب في مصداقية هذه العملية الانتخابية، من خلال الترويج بكون التصويت كان بتوجيه من بعض” رجال السلطة”.

وأشار  بلاغ لوزارة الداخلية أن قيادة أحد الأحزاب السياسية، التي شاركت في الانتخابات التشريعية الجزئية ليوم الخميس 21 يوليوز 2022، عمدت إلى “محاولة الضرب في مصداقية هذه العملية الانتخابية من خلال الترويج لمجموعة من المغالطات تدعي من خلالها أن التصويت كان بتوجيه من بعض رجال السلطة”، ناعتة إياهم بنعوت قدحية لا تليق بمستوى الخطاب السياسي الرزين، الذي من المفروض أن يتحلى به “أمين عام حزب سياسي”.

وشددت  وزارة الداخلية أن هاته الادعاءات المغرضة وغير المقبولة  يبقى الهدف منها إفساد هذه المحطة الانتخابية، والتشكيك في مجرياتها بشكل ممنهج ومقصود، على غرار “الخط السياسي الذي تبناه الحزب المعني خلال الاستحقاقات الانتخابية ليوم 8 شتنبر 2021”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...