زيارة دي مبستورا إلى العيون تفضح أكذوبة “الأراضي المحتلة”وخيبة أمل كبيرة وسط الجهة المتنفذة “بالبوليساريو”

العيون : حسن كرم الدين

حل عصر أمس المبعوث الأممي “ستافان دي ميستورا” بمطار الحسن الأول بالعيون قبل أن يتوجه إلى مقر بعثة المينورسو بالعيون في إطار زيارته الميدانية للمنطقة.

ومنذ تداول أخبار زيارة المبعوث الأممي للمغرب وبالضبط للأقاليم الجنوبية للمملكة، بدأت جبهة” البوليساريو الانفصالية “حملة تشويش عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بدعوة الصحراويين في المناطق الجنوبية للمغرب إلى التظاهر يوم أمس في محج محمد السادس بالعيون وذلك بالتزامن مع وصول “دي مبستورا” إلى العيون، و حاولت الجبهة إستمالة ساكنة المنطقة وتجييشها لخدمة أجندتها الانفصالية .

و منيت جبهة البوليساريو الانفصالية و الموالين لها بخيبة أمل كبيرة حيث لم تلقى دعوتهم التحريضية أي تجاوب من طرف ساكنة العيون الذين أظهروا عدم إكثراتهم بهذه الدعوات ، حيث لم يتظاهر سوى 4إلى 5 أشخاص معروفون بعلاقتهم بالبوليساريو دون أي تجاوب من طرف الساكنة معهم،المتشبتة بوحدة الأرض والوطن المعتزة بحجم التنمية والاقلاع.

ما شكل صدمة للجهة المتنفذة وسط البوليساريو التي كانت تراهن على  خلق بلبلة في مثل هذه مناسبة وهو أمر الذي إن دل على شيء فإنما يدل على فقدان البوليساريو لأي تأييد أو تعاطف من طرف الصحراويين، وهو ما ينهي أسطورة الأراضي المحتلة والشعب المحتل التي تروج لها الجبهة وكابرانات الجزائر.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...