مهاجر مغربي سبعيني أعياه الزمن وأعيته خدمات القنصلية المغربية ببروكسيل، ومنتدى حقوقي يراسل بوريطة

اليوم السابع

فجر المهاجر المغربي الحاج علال الذي قضى ما يقارب ثلاث ساعات رفقة أبنائه الذين ازدادوا ببلجيكا، و الذين عبروا عن استيائهم و تذمرهم مما عاشوه ورأوه بأم أعينهم داخل مقر القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسل.

وفي فيديو اطلعت “اليوم السابع” على محتواه كشف المهاجر معاناته مع تردي الخدمات المقدمة بالقنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسل، خصوصا مصلحة بطاقة التعريف الوطنية .
وفي هذا الصدد استنكر التأخر الكبير في قضاء أغراض المواطنين الإدارية الذين يقصدون مقر القنصلية و هم لهم موعد مسبق ، لكن يبقون هناك تائهين لساعات .

ومن أجل ذلك ،راسل المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج قصد  التدخل لتصحيح هذا الوضع المقلق وفتح تحقيق لترتيب المسؤوليات حتى لا يتكرر ذلك، ومتابعة أوضاع الجالية ببروكسيل والاهتمام بكافة انشغالاتها ومصالحها الإدارية انسجاما والتعليمات الملكية السديدة والسامية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...